القائمة الرئيسية

الصفحات

أكثر الحوادث رعباً في تاريخ الطيران التجاري : نجاة طيار تم سحبة خارج الطائرة اثناء تحليقها

رحلة الخطوط الجوية البريطانية رقم 5390

حوادث الطائرات,كوارث حوادث الطائرات,حوادث الطائرات في مصر,قصص عن حوادث الطائرات,حوادث الطائرات وثائقي,حوادث هبوط الطائرات,حوادث الطائرات من الداخل,نسبة حوادث الطائرات في العالم,حوادث طائرات في الجو,حوادث الطيران,حوادث الطائرات مصر,حوادث الطائرات قصص,حوادث الطائرات من داخل الطائرة,حوادث الطائرات 2020,حوادث الطائرات 2021,احدث حوادث الطائرات,اقوى حوادث الطائرات,اخطر حوادث الطائرات,اشهر حوادث الطائرات,اغرب حوادث الطائرات,مقاطع حوادث الطائرات
British airways flight 5390
في يوم 10 يونيو عام 1990 أقلعت رحلة الخطوط الجوية البريطانية رقم 5390 من مطار مدينة برمنغهام بإنجلترا متوجهة نحو مدينة ملقة بإسبانيا ، كانت الطائرة من طراز BAC 1-11 وعلى متنها 81 راكب وأربعة من أفراد الطاقم.

أقلعت الطائرة بشكل طبيعي وكانت تحت قيادة الكابتن "تيموثي لانكستر" ومساعده الطيار "أليستر أتشسون" ، بعد 13 دقيقة من مغادرة الرحلة من مدينة برمنغهام ، وفي الساعة 08:33 بالتوقيت المحلي ، كانت الطائرة تحلق على ارتفاع 17300 قدم فوق مقاطعة "أوكسفورد شاير" جنوب شرق المملكة المتحدة. 

تسلسل الأحداث أثناء الرحلة

plane crash,crash,santee plane crash,airplane,texas plane crash,airplane crash,pakistan airplane crash,plane crash video,pakistan airplane crash live,airplane crash investigation,airplane philippines crash,pakistan plane crash,east county plane crash,philippines plane crash,germanwings plane crash,santana high school plane crash,hawaii plane crash,taiwan plane crash,plane crash 2021,plane crash today,mexico plane crash,karachi plane crash
Rob Hodgkins via Wikimedia Commons
كانت هذه هي النقطة التي اتخذت فيها قصة الرحلة منعطفاً مفاجئاً ومثيراً للقلق ، عندما سمع الركاب دوي انفجار عالي بسبب انفصال الزجاج الأمامي الأيسر لقمرة القيادة - جهة الكابتن لانكستر- عن الطائرة بشكل مفاجئ.

لوضع هذا في المنظور الصحيح ، سيكون الأمر كما لو كنت تقود سيارتك بسرعة عالية وانفجر الزجاج الأمامي الخاص بك بشكل مفاجئ!

سحب الكابتن من نافذة قمرة القيادة الى خارج الطائرة

في تحول مرعب للأحداث ، أدى الانخفاض المفاجئ في الضغط والناتج عن النافذة المحطمة الى انتزاع الطيار "تيموثي لانكستر" من مقعده وسحب جسده من نافذة قمرة القيادة الى خارج الطائرة ، ولحسن الحظ علقت ساقيه بأدوات التحكم في الطائرة ، مما منعه من الخروج بشكل كامل ، ومع ذلك ، أدى هذا إلى فصل الطيار الآلي وإجبار الطائرة على الهبوط بشكل دراماتيكي.

british airways flight 5390,british airways,flight 5390,british airways 5390,british airways flight 9,british airway flight 5390,british airway flight 38,british airways (airline),british airways 5390 accident,flight,bristish airways flight 5390,the horrifying story of british airways flight 5390,british airways crash,british airways flight 38,british airways flight 111,british airways flight 009,british airways flight 2069
Image source: Mayday
في هذه الاثناء انفجر باب قمرة القيادة ، وبدأت الأوراق والحطام من المقصورة تهب باتجاه مقدمة الطائرة ، تم إنقاذ الكابتن لانكستر من خلال التفكير السريع لأحد أعضاء طاقم الرحلة ويدعى "نايجل أوغدن" ، الذي صادف وجوده في قمرة القيادة ، أمسك "أوغدن" بساقي لانكستر وتشبث في مقعد الطيار ليبقيه ثابتاً.

تعرض الكابتن لانكستر وهو خارج الطائرة  لرياح تصل سرعتها لأكثر من 600 كيلومتر في الساعة ودرجة حرارة منخفضة تصل ل -18 درجة مئوية.

شاهد أحد أفراد الطاقم ويدعى "سيمون روجرز" ما حدث واندفع إلى قمرة القيادة ، وربط نفسه في مقعد الطيار ، ثم أمسك لانكستر ، مما سمح ل"أوغدن" بالانتقال إلى الخلف ومعالجة يده التي عانت من كسور ، حاول أفراد الطاقم إعادة جسد الكابتن الى داخل قمرة القيادة لكن بائت جميع محاولاتهم بالفشل بسبب سرعة الرياح خارج الطائرة.

اعتقد الطاقم أن الكابتن "لانكستر" قد مات وكانوا يخشون من أنه في حالة تركه قد يتسبب جسده في إتلاف الأجنحة أو دخوله في أحد المحركات ، مما قد يتسبب في مزيد من الخطر.

مرحلة الهبوط الاضطراري

ارتدى مساعد الطيار "أليستير أتشسون" قناع أكسجين وأخبر الركاب بما حدث وطلب منهم الاستعداد للهبوط الاضطراري  وأبلغ برج المراقبة بحالة الطوارئ القصوى ، مع وجود طاقم الطائرة مع الكابتن لانكستر وتثبيته في مكانه ، تمكن " أتشسون" من استعادة السيطرة الكاملة على الطائرة ، وشرع في بدء عملية الهبوط الاضطراري إلى مطار ساوثهامبتون.

الخطوط البريطانية,الخطوط الجويه البريطانية,الخطوط البريطانيه,حادث مأساوي,حادث,الخطوط,أكبر حادثة في التاريخ,الرحلة الحزينة,حوادث الطيران الأكثر غموضا,حوادث,حوادث الطيران,ارخص رحلة,الرحلة رقم 5390,اسوأ حوادث الطيران,اسوأ حوادث طيران,نجاة طائرة من السقوط,اسوأ حوادث,بريطانيا,سقوط الطائرات
Image source: The Daily Mail
كانت هناك مخاوف من أن المدرج في مطار ساوثهامبتون قد يكون قصير جداً بالنسبة للطائرة BAC 1-11 المزودة بكمية كبيرة من الوقود ، ولكن لم يكن لدى الطائرة القدرة على تفريغ الوقود لتوفير الوزن ، مما ترك مساعد الطيار "أتشسون" بلا خيارات أخرى ، وهبطت الطائرة بسلام في ساوثهامبتون في الساعة 08:55 بالتوقيت المحلي.

بعد الهبوط

هبطت الطائرة بعد 35 دقيقة من مغادرتها لمطار برمنغهام ، بحلول هذا الوقت ، كان الكابتن لانكستر قد علق خارج قمرة القيادة لأكثر من 20 دقيقة ، مما جعل زملائه يخشون الأسوأ بشأن احتمالات بقائه على قيد الحياة.

ومع ذلك ، فقد نجا بطريقة ما من هذه المحنة الغريبة ، مع عدد قليل من الإصابات ، عانى الكابتن "لانكستر" من لسعات الصقيع بسبب الوقت الذي قضاه خارج الطائرة ، بالإضافة إلى عدد من الكدمات والكسور في ذراعيه ويديه.

حوادث الطائرات,اغرب حوادث الطائرات,حوادث سقوط الطائرات,اغرب حوادث تحطم الطائرات,حوادث طائرات,اغرب حوادث الطائرات حوادث الطائرات,اغرب,حوادث,حوادث الطائرات من داخل الطائرة,أغرب حوادث لتحطم الطائرات,حوادث الطائرات 2021,حوادث الطائرات في البحر,طائرات,حوادث الطائرات السفر,قصص عن حوادث الطائرات,حوادث اختفاء الطائرات,حوادث الطائرات وثائقي,حوادث هبوط الطائرات,افلام عن حوادث الطائرات,حوادث الطائرات العملاقه,حوادث الطائرات هليكوبتر,حوادث الطائرات عند الهبوط
GB_NZ via Wikimedia Commons
وأصيب المضيف "نايجل أوغدن" بجروح خطيرة ، وعانى من لسعات الصقيع وخلع في الكتف وكسور في اليد ، ولكن بخلاف ذلك ، لم يصب أحد بأذى.

التحقيقات الأولية

بدأ المحققون العمل على الحادث المثير للقلق ، وسرعان ما اكتشفوا سبباً مروعاً أدى لانفصال زجاج قمرة القيادة ، حيث كشفت التحقيقات الأولية أن البراغي المستخدمة لتثبيت الزجاج الأمامي للطائرة أصغر وأقصر من المعتاد وانه تم تركيبها في الليلة التي سبقت الحادث ، عندما قام مهندسو الصيانة بتغييرها ، أي أن سبب الحادث هو الصيانة الخاطئة للبراغي التي تثبت زجاج قمرة القيادة.

airplane crash,airplane,plane crashes,airplane crashes,plane crash,crashes,recent airplane crash,last words from airplane crashes,crash,airplanes,airplane crash today,plane crash landing,airplane crash compilation,worst airplane crashes,air plane crashes,plane crashes caught on camera,airplane crashes investigation,airplane crashes in water,worst plane crashes,worst airplane crash,gta 5 airplane crash,crash plane
Image by Raimond Spekking
سلط التحقيق الضوء على الممارسات الخاطئة في مرافق الصيانة التابعة لشركة الخطوط  الجوية البريطانية في برمنغهام ، ووجد أن العمال قد اتخذوا طرقًا مختصرة لتسريع الإجراءات.

بعد الحادث

تم تكريم طاقم رحلة الخطوط الجوية البريطانية رقم 5390 ، ومُنح مساعد الطيار "أتشسون" و أفراد الطاقم وسام الملكة لبطولتهم ، وحصل "أتشسون" أيضاً على جائزة Polaris في عام 1992 لجهوده وسط الظروف المخيفة والصعبة التي واجهته.
أما الكابتن لانكستر فقد عاد إلى الطيران بعد خمسة أشهر فقط من الحادث ، وانتقل الى شركة إيزي جيت قبل تقاعده في عام 2008.


تعليقات

محتويات المقال