القائمة الرئيسية

الصفحات

مفهوم جديد لتصميم طائرات الركاب التجارية 

طائرات المستقبل
Tu Delft university/flying-v
اتفقت شركة الطيران الهولندية KLM و جامعة دلفت للتكنولوجيا (TU Delft) والتي تعد أكبر وأقدم جامعة متخصصة في التكنولوجيا في هولندا, للعمل معاً حول مفهوم طيران مبتكر يُعرف باسم "Flying-V"، والذي يتبنى نهجاً مختلفاً تماماً لتصميم طائرات الركاب التجارية في المستقبل.

حيث تم تصميم النموذج الأولي للطائرة من قبل جستوس بيناد في عام 2014 أثناء مشروع أطروحته في إيرباص هامبورغ, وطور هذا النموذج باحثون في جامعة ديلفت للتكنولوجيا بهولندا بالتعاون مع شركة الطيران الهولندية KLM وعملاق صناعة الطائرات ايرباص.
flying v , airbus,klm
Tu Delft university/flying-v
وقالت شركة الطيران الهولندية KLM  في تصريح سابق إنها ستساعد في تمويل طائرة مستقبلية على شكل حرفV  وهو تصميم عصري لطائرة قادرة على السفر لمسافات طويلة, ويدمج تصميم الطائرة مقصورة الركاب وحجرة الشحن وخزانات الوقود في الأجنحة, ويهدف تصميمها الديناميكي الهوائي ووزنها المنخفض إلى جعلها أكثر كفاءة في استهلاك الوقود من الطائرات الأخرى.

 وعلى الرغم من أنها تتمتع بالعديد من الخصائص نفسها التي تتمتع بها طائرة إيرباص A350، إلا أن الطائرة على شكل حرف V مصممة لاستخدام وقود أقل بنسبة 20٪.

أول رحلة ناجحة

future,airplane,future planes,future aircraft,future airplanes 2050,airplane future,future airplane 2050,futuristic airplanes,future plane,airplanes,airplane future 2030,planes of the future,airplane future technology,airbus future,future jet,future of planes,future jet planes,future cargo planes,top 10 future planes,the future of planes,future technology,future of aviation,future concept planes,future aircrat,future of passenger planes,future electric planes,future commercial planes
Tu Delft university/flying-v
في شهر يوليو لعام 2020 ، سافر فريق من الباحثين والمهندسين من جامعة TU Delft مع فريق من شركة ايرباص إلى قاعدة جوية في ألمانيا لمدة أسبوع للقيام برحلة تجريبية أولى ناجحة لنموذج الطيران المصغر.

التصميم الداخلي

طائرات الركاب في المستقبل
Tu Delft university/flying-v
قام أستاذ الهندسة التطبيقية والتصميم بيتر فينك ومهندس التصميم الصناعي توماس روتي في المشروع بتصميم مقصورة الركاب على شكل بيضوي, كما يمكن تزويد الطائرة بكابينة تقليدية.

 لكن Vink و Rotte صمما مقصورة تجريبية خفيفة الوزن ومريحة للركاب ولا تزال تحمل نفس عدد الركاب مثل طائرة Airbus A350  ويحتوي التصميم الجديد على أربعة خيارات جلوس مختلفة تشمل: كراسي استرخاء ومقاعد جماعية ومقاعد فردية وأسرّة قابلة للطي.

لماذا تعتبر Flying-V أكثر كفاءة في استخدام الطاقة؟

future of aviation,aviation,future,aviation news,aviation videos,future jet,future planes,future aircraft,planes of the future,dj's aviation,future inventions,aviation crisis,mentour aviation news,recycling in aviation,sustainable aviation fuel,aviation analysis,breaking aviation news,future drones,aviation news fails,aviation news today,future aircrat,future transportation systems,future jets,sustainable aviation,future plane,future technology inventions,airbus future,future of air travel
Tu Delft university/flying-v
قال الدكتور "رويلوف فوس" قائد مشروع Flying-V ، التكنولوجيا الكامنة وراء الطائرة المبتكرة :

 " هي طائرة تستطيع الطيران لمسافات بعيدة وتم دمج مقصورة الركاب وحجرة الشحن والوقود في الجناحين وقمنا بتصميم مقصورة بيضاوية  واسعة تسمح بتصميم هيكلي فعال ، مع حرية تصميم كافية للسماح بتشكيل ديناميكي هوائي مناسب .

وأظهرت حساباتنا الأولية أن مقاومة الطائرة للهواء أقل بكثير من مقاومة الطائرات الحديثة ذات الجسم العريض، مثل Airbus A350 أو بوينغ 787.

كما أظهرت الحسابات الهيكلية أن الوزن الهيكلي أيضاً أقل بكثير, واستناداً إلى تلك الدراسات قدّرنا أن طائرة Flying-V تستهلك وقودًا أقل بنسبة 20٪ من طائرة Airbus A350 للرحلة نفسها ".

موقع المحركات ولماذا ؟

breaking aviation news
Tu Delft university/flying-v
تم وضع محركات Flying-V فوق وخلف الجناح بحيث يظل مدخل المحرك فوق الحافة الخلفية للجناح و خلف مقصورة الركاب، مما يقلل من الضوضاء في مقصورة الركاب كما يمكن صيانة المحركات عن طريق وضع سقالات بين المحركين.

قمرة القيادة

تم تصميم قمرة القيادة للطائرة على غرار قمرة القيادة لطائرة إيرباص A220 ، حيث تحتوي على مقعدين لطيارين ومساحة لمقعدين اضافيين, ويتطلب ميل الاقتراب العالي للطائرة وجود ألواح  زجاجية كبيرة للسماح للطيار برؤية المدرج بشكل أفضل أثناء الاقتراب, وقد تم تصميم قمرة القيادة للطائرة بأربعة نوافذ لاعطاء الطيار رؤية ممتازة من الأمام والجانب.

لا تزال الطائرة في مراحلها الأولى للتصميم والإبتكار ومن غير المرجح أن تكون في الخدمة قبل عام 2040.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتويات المقال