القائمة الرئيسية

الصفحات

ما هي أقصر رحلة ركاب تجارية في العالم؟

أقصر رحلة طيران في العالم

world's shortest flight
Photo: Google Maps,Westray to Papa Westray, the world’s shortest flight

هل تعلم أن الوقت الذي تستغرقه لقراءة هذا المقال يعد أطول من ركوب أقصر رحلة طيران في العالم!
هل يمكنك تخيل رحلة بدون طاقم ضيافة في الطائرة ؟ هل يمكنك تخيل رحلة تستمر لفترة قصيرة بحيث لا يمكنك الاسترخاء أو الاستمتاع بها ؟ 

إن أقصر رحلة ركاب تجارية منتظمة بدون توقف في العالم تقع بين جزيرة "ويستراي (Westray)" وجزيرة "بابا ويستراي (Papa Westray)" قبالة الساحل الشمالي لإسكتلندا، بالقرب من البر الرئيسي لأوركني وهي أرخبيل في جزر اسكتلندا الشمالية ، وتستغرق  الرحلة حوالي 90 ثانية ( دقيقة ونصف ) وبطول 1.7 ميل (2.73 كيلو متر).

يتم تشغيل الرحلة بطائرتين من طراز "بريتن نورمان ايلاندر" وتتميز هذه الطائرة بأنها خفيفة ، وتستعمل للركاب أو الشحن ، تم تصميمها من قبل شركة Britten-Norman في بريطانيا و تعد واحدة من أكثر طائرات الركاب التجارية مبيعا في أوروبا ، يستطيع قيادتها طيار واحد فقط وتحتوي مقصورتها على ثمانية مقاعد ركاب .

اقصر رحلة طيران بالعالم
Photo:flickr.com/cooke1 - Loganair

شركة لوغان إير Logan air (شركة طيران اسكتلندية) تقدم جسراً جوياً بين الجزيرتين  ويتم تشغيل الرحلة يومياً ، ولكن في اتجاه واحد يومي السبت والأحد ، ووفقاً للشركة يتم نقل سكان الجزيرة ، المعلمون ،الأطباء، ضباط الشرطة، موظفو المصرف المحلي والبريد هم من يستخدمون الخدمة وتعد الرحلة واحدة من أرخص الرحلات بسعر 22 دولاراً أمريكياً لكل اتجاه.

يعمل الطيران بين ويستر لاند وبابا ويستر لاند منذ عام 1967 ، وفي عام 2017 تم الاحتفال بالذكرى الخمسين للرحلات المجدولة بين الجزيرتين.

لماذا هناك حاجة لرحلة قصيرة كهذه؟ 

الجواب لاختصار الوقت والجهد والمال فالسفر جواً بين الجزيرتين هي الطريقة الأسرع والأكثر راحة للتنقل، خاصة للسكان المحليين (المعلمين والأطباء والطلاب والمحامين ، إلخ).

في بعض الأحيان توفر هذه الرحلات وسيلة نقل مريحة وسريعة للمسنين الذين قد لا يتمكنون من التعامل مع ركوب القوارب والخيار البديل للتنقل بين هاتين الجزيرتين هي رحلة تستغرق 20 دقيقة على متن قارب، أو رحلة سيارة تستغرق 57 دقيقة.

بعد الهبوط يتم إعطاء كل مسافر شهادة رسمية بأنه قد سافر في أقصر رحلة ركاب تجارية في العالم حسب موسوعة غيينس !


تعليقات

محتويات المقال