القائمة الرئيسية

الصفحات

اغرب الحقائق عن الطائرات

حقائق,اسرار,طائرات,كورونا,فيروس
Photo by Chris Brignola on Unsplash
منذ اختراع الطائرة الأولى بواسطة  الأخوين رايت، تغير شكلها بشكل كبير.
فبدائل الخشب والقماش التي كانت تستخدم في صناعة الطائرات في الماضي  تحولت إلى ذلك المظهر الأنيق والفخم للطائرة في عصرنا الحديث .
لقد جمعنا اليوم مجموعة من الحقائق المذهلة حول الطائرات التي ربما لم تكن تعرفها.

لا يوجد مقعد آمن على متن الطائرة

وفقًا لمنظمة الطيران الفيدرالية FAA، لا يوجد مقعد آمن على متن الطائرة، وفقًا لدراسة أجريت، تم استنتاج أن المقاعد في وسط الطائرة لديها أدنى معدل أضرارعند تحطم الطائرة, وكشف البحث عن أن معدل الأضرارفي المقاعد الخلفية للطائرة تبلغ 32%، بينما في المقاعد الأمامية تبلغ 38%.
لكن، هناك الكثير من المتغيرات التي تجعل من المستحيل معرفة أي مقعد هو الأكثر أمانًا للبقاء على قيد الحياة في حادث تحطم طائرة -لا قدرالله- ولكن يعتبر السفر بالطائرات أكثر طرق السفر أمانًا في العالم.

غرف النوم السرية في الطائرات

في الرحلات الطويلة، قد يضطر طاقم الطائرة إلى العمل لمدة تصل إلى 16 ساعة, ولمساعدتهم على الراحة، تحتوي بعض الطائرات مثل Boeing 777 و 787 DreamLiner على غرف نوم صغيرة حيث يمكن لطاقم المقصورة أن يستريح قليلاً.
لا يمكن الوصول إلى غرف النوم هذه إلا عن طريق درج مخفي ينتهي بغرفة صغيرة منخفضة السقف بها من 6 إلى 10 أسرّة إلى جانب مرحاض مخصص وبعض أجهزة الترفيه.

تم تصميم إطارات الطائرات بحيث لا تنفجر عند الهبوط

تم تصميم إطارات الطائرة لتحّمل حمولة كبيرة من الوزن تصل إلى 38 طنًا تقريبا ًوحسب نوع الطائرة وإن الإطار الواحد يحتاج لأكثر من 500 مرة يلامس فيها الأرض بسرعة 170 ميلا في الساعة قبل الحاجة إلى تغييره.

بالإضافة إلى ذلك، يبلغ ضغط إطارات الطائرات 200 رطل / بوصة مربعة وهو ستة أضعاف ضغط الإطارات في السيارة, إذا كانت هناك حاجة لإطار جديد  للطائرة، فإن طاقم الصيانة، سيقوم برفع الطائرة واستبدال الإطار القديم بإطار جديد.

الأضواء الخافتة للمقصورة عند الهبوط

عندما تهبط الطائرة في الليل، يقوم طاقم الطائرة بتعمد خفض الإضاءة الداخلية للمقصورة, يتم ذلك  للمساعدة في حال حدوث شيء غير متوقع  في عملية الهبوط بحيث إذا كان الركاب بحاجة إلى إخلاء طارئ، فستكون أعينهم معتادة على الظلمة.

أيضا، يطلب المضيفون من الركاب رفع أغطية النوافذ الخاصة بهم أثناء عملية الهبوط حتى يتمكنوا من رؤية الوضع الخارجي في حالة الطوارئ لمعرفة أي جانب من الطائرة هو الأفضل في عملية الإخلاء .

منافض السجائر في حمامات الطائرات

على الرغم من أن إدارة الطيران الفيدرالية FAA حظرت التدخين على متن الطائرات منذ سنوات عديدة  لكن لا تزال هناك منافض السجائر في مراحيض الطائرات,

 السبب لوضع هذه المنافض هو أنه على الرغم من سياسة عدم التدخين والعديد من لافتات عدم التدخين، فقد اكتشفت شركات الطيران أنه في وقت ما قد يقرر بعض ركاب إشعال سيجارة على متن طائرة, إذا قاموا بذلك، فإنهم سيفعلون ذلك في مكان ضيق مثل حمام طائرة, أما بالنسبة للتخلص من عقب السجائر فإنهم يتخلصون منها في منفضة السجائر بدلاً من سلة المهملات حيث يمكن أن يشعلوا النار.

ثقب صغير في نوافذ الطائرة

هناك فجوة صغيرة في جميع نوافذ الطائرة, وهي مفيدة في تنظيم ضغط المقصورة, تتكون معظم نوافذ الطائرات من ثلاث لوحات من الأكريليك, تحافظ النافذة الخارجية على العناصر الخارجية بالخارج مع الحفاظ على ضغط المقصورة, إذا حدث شيء غير محتمل للجزء الخارجي، فإن الجزء الثاني يعمل كخيار للطوارئ, الثقب الصغير في النافذة الداخلية هو لتنظيم الضغط حتى يبقى الجزء الأوسط على حاله عند حدوث شيء غير متوقع. 

الخطوط البيضاء التي تتركها الطائرات خلفها في السماء 

الخطوط البيضاء التي تتركها الطائرات في السماء خلفها هي في الواقع هي مسارات التكثيف, عندما تترك محركات الطائرات أبخرة الماء كجزء من عملية الاحتراق في المحركات والتي تخرج من العادم, فإن أبخرة الماء الساخن هذه تتلامس مع الهواء البارد في الخارج فتنتج تلك الخطوط البيضاء.
هذا هو نفس الشيء عندما تكون قادرًا على رؤية أنفاسك عندما يكون الجو باردًا !
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتويات المقال