القائمة الرئيسية

الصفحات

[LastPost]


طائرة ناسا الجديدة  تتجاوز سرعة الصوت بصمت

طائرة اسرع من الصوت

طائرة ناسا الجديدة تكسر حاجز الصوت بهدوء

أعلنت وكالة الفضاء الأمريكية ناسا NASA  عن نيتها إنشاء نوع جديد من الطائرات الأسرع من الصوت لكن بمواصفات  جديدة وبصمت !

 حيث قالت الشركة أن طائرتها الجديدة يمكن أن تطير من مدينة نيويورك إلى مدينة لندن في أقل من 4 ساعات ويمكن أن تجوب العالم بأكملة  خلال يوم واحد فقط وبصمت أي أنها عديمة الضوضاء !

 لكن تكمن مشكلة الطائرات الأسرع من الصوت أن ضجيجها عالي جدا ًبسبب الضوضاء الصادرة عنها عندما تكسر حاجز الصوت أو عند مرحلة الإقلاع أو الهبوط بسبب ضجيج محركاتها ,بحيث يمكنها تحطيم النوافذ، لذلك يوجد قيود على الرحلات الأسرع من الصوت في العديد من المناطق لا سيما أن هذه الطائرات لن تكون على الأرجح متماشية مع معايير كفاءة الوقود والتلوث والضوضاء، وهي المعايير المستخدمة في الطائرات الأقل من سرعة الصوت .

ومنحت وكالة ناسا عقدا بقيمة 247.5 مليون دولار لشركة لوكهيد مارتن الأمريكية لصناعات الفضاء لمحاولة تغيير الصورة النمطية عن الطائرات الأسرع من الصوت, بحيث يشتمل العقد على تصميم وتصنيع واختبار طائرة يمكنها كسر حاجز الصوت لكن بضوضاء منخفضة جدا بحيث لا يتعدى الصوت الناجم عن إغلاق باب سيارة.

مواصفات طائرة ناسا الجديدة

الطائرات الأسرع من الصوت
ومن المخطط أن يبلغ طول الطائرة التي تعرف باسم  الطائرة إكس X-Plane 29 مترًا وتستطيع التحليق على ارتفاعات عالية 55 ألف قدم وبسرعة تصل لـ 1500 كيلومتر تقريبًا في الساعة - أي ما يعادل 1.4 ضعف سرعة الصوت, ومن المقرر أن تقوم شركة لوكهيد مارتن بتسليم هذه الطائرة إكس في أواخر عام 2021.

من المرجح أن يكون الإصدار الأول لهذه الطائرة مخصص للأبحاث والاختبارات وأن لا يحتوي على أي مقاعد للركاب, والهدف الرئيسي منه هو إثبات أنه من الممكن السفر بسرعة أكبر من سرعة الصوت دون ضوضاء أو ضجيج شديد .

ووفقًا لـ السيد جون شين ، والذي يعمل كمدير مساعد في وحدة أبحاث الطيران التابعة لوكالة ناسا، ستبدأ الطائرة بالطيران فوق المناطق المأهولة بالسكان في عام 2022  بهدف جمع المعلومات وآراء السكان. وبعد القيام بهذه الرحلات الاختبارية ، سوف تطلب "ناسا" من الأشخاص الذين يعيشون ويعملون في تلك المناطق أن يخبروها بما سمعوه، ليتم تقييم أداء الطائرة الجديدة .

وأفاد شين إنه إذا نجحت الطائرة في الاختبارات، تأمل وكالة ناسا و شركة لوكهيد مارتن أن يتم استخدام النتائج لإلغاء القانون الأمريكي الحالي الذي يحظر الطيران الأسرع من الصوت فوق التجمعات المأهوله بالسكان وأن تكون الرحلات الجوية التجارية على متن الطائرات الأسرع من الصوت أمرا ً حقيقيا ً .

هل اعجبك الموضوع :
محتويات المقال